السبت, يوليو 13, 2024
الرئيسيةإقتصادالغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة تفتتح مقرها الجهوي بجهة كلميم ـ واد نون
إقتصاد

الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة تفتتح مقرها الجهوي بجهة كلميم ـ واد نون

إفتتحت الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة للمغرب، الأربعاء 7 فبراير، مقرها الجهوي بجهة كلميم ـ واد نون، بحضور السيد محمد ناجم أبهاي، والي الجهة و السيدة مباركة بوعيدة، رئيسة المجلس الجهوي و كريستوف لوكورتيي، السفير الفرنسي في المغرب و ميشيل شاغبونيي، القنصل العام الفرنسي بأكادير و كريستان تيستو، القنصل العام الفرنسي بالدارالبيضاء و كلوديا .فرانسيسكو كوديو، رئيسة الغرفةالفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب

تعلن الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب افتتاح مقرهاالجهوي الجديد بكلميم. افتتاح يعد كخطوة جديدة في ترسيخالحضور الجهوي للغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب، خصوصا في .الأقاليم الصحراوية، بعد افتتاح مقر مدينة العيونفي ماي 2017 .و مدينة الداخلة في مارس 2019

افتتاح المقر سيمكن المنخرطين في الغرفة الفرنسية للتجارةوالصناعة بالمغرب المتواجدين في الجهة من الإستفادة من خدماتالغرفة الفرنسية بشكل مباشر و عن قرب، كما ستسهل عملياتمواكبة .المستثمرين اللذين يودون الإستثمار في جهة كليم ـ وادنون

على هامش افتتاح المقر، نظمت الغرفة الفرنسية للتجارةوالصناعة بالمغرب، بشراكة مع جهة كلميم ـ واد نون، الدورةالسابعة من “الأيام الإقتصادية المغرب ـ فرنسا”، حيت تم عرضالمخطط الجهوي .للتنمية لإبراز الإمكانيات الإقتصادية و مشاريعالجهة

أقرت الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب، مند زمن طويل، بضرورة اعتماد مقاربة استباقية .من حيث التواجد الجهوي فيجميع  ربوع المملكة للمساهمة في تحقيق التطور الاقتصاديالمنشود

عبر افتتاح مركزها الجهوي العاشر، تحقق الغرفة الفرنسيةللتجارة والصناعة بالمغرب رؤيتها بالتواجد .العميق في المناطقالصحراوية للمملكة

استراتيجية الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب تتمثل فيتحفيز التطور الاقتصادي على المستوى الجهوي  و دعم العملالمقاولاتي و تشجيع الإستثمار في القطاعات المنتجة. تواجدالغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب في المناطق الجنوبيةيؤكد التزامها في المشاركة الفعلية في تحقيق .الإقلاع الاقتصاديفي جميع جهات المملكة

كلميم ـ واد نون : جهة نحو الازدهار

تعرف جهة كلميم ـ واد نون تطور اقتصادي ملموس عبر إطلاقعدة مشاريع، في السنوات الأخيرة، .كمحطة التحلية لكلميم و كون كرين فالي

مستفيدة من موقعها الجغرافي في قلب المملكة، تتوفر جهة كلميمـ واد نون على العديد من المميزات قادرة على تمكينها من تحقيقالإقلاع الاقتصادي، في العديد من القطاعات : الطّاقة المتجددة، النقل .و اللوجستيك، الفلاحة، السياحة، الصيد و تربية الأحياءالمائية