قرية با محمد والفراغ القاتل ….

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 19 فبراير 2017 - 2:51 مساءً
قرية با محمد والفراغ القاتل ….

بقلم: هشام بريطل

أيها السادة الكرام أتدرون أننا الساكنة الوحيدة التي تعيش الفراغ القاتل، وأننا نعد من كبار مستهلكي الزريعة الكحلة والبيضة أو “كول كول” أو ما يسمى بحمص كامون والذرة ، نحن من نجلس في المقاهي نتقمص دور ابن الرومية أعظم حكواتيين في العالم طول النهار نحتسي فنجان قهوة حتى آخر نقطة في الكأس ونطلب من النادل تسخين ما تبقى من الفنجان ولربما ا”لدكيكة” لأن مواضيع الفراغ طويلة.

فمن الحديث عن دورة فبراير وتقييم أداء الأغلبية والمعارضة وحضور وغياب الأعضاء وما قيل في الدورة إلى الحديث عن أداء رونالدو و ميسي والكلاسيكو إلى الحديث عن “رشيد شو “وضيوفه الكرام لنعرج على الحديث عن “الحبيبة مي” وجحود الأبناء وعقوقهم إلى الحديث عن “الخيط الأبيض” ومشاكل أسرية تذكرنا بالأزمة التي تلازم مجموعة من الأسر المغربية ثم برنامج “مختفون” ولوعة الفراق ونحن في الواقع من اختفى وتوارى عن التنمية المستدامة ، نشاهد برنامج “كيف تصبح مقاولا” ولا يوجد في جيوبنا ثمن تسديد كوب شاي أو فنجان قهوة سوداء كلون مصيرنا القاتم وأفقنا المسدود ليحل “ماستر شاف” والوجبات الدسمة والخضر والتوابل التي ربما نسمع عنها ونشاهدها لأول مرة ولم يحصل الشرف للساننا تذوق مذاقها فتزيد حسرتنا ونكبتنا وقهرتنا وبعد هذا كله نتحدث عن البلوكاج الحكومي وأخيرا نتجاذب أطراف الحديث عن “الصابا ديال العام والعام زين “وحتى إذا ما افترضنا أنه جيد فالفلاح لا يجد من يسدد قرضه الفلاحي ولربما سيحصد الخرطال مثل السنة الماضية .
الفراغ القاتل والممل والليل الكئيب بطيء الكواكب وفي الليل نجد ملاذنا في الفضاء الأزرق و”الشاط” وتبادل التهاني والتعليقات ولربما نجنح إلى استعمال الكذبة البيضاء والحلولية في شخصيات خرافية بعيدة عن شخصياتنا الحقيقفية وكأننا بذلك نفر من واقعنا البئيس والمقهور، نعيش الفراغ ليلا ونهارا وما بين الفترتين قدرنا الملل والفراغ الذي نبني من خلاله قصورا من الرمال وأحلاما لن تتحقق .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة نيوز 24 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.