طورينو:قنصلية المملكة المغربية عمل ناجح لخدمة مصالح الجالية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 23 سبتمبر 2016 - 11:22 صباحًا
طورينو:قنصلية المملكة المغربية عمل ناجح لخدمة مصالح الجالية

 المصطفى الصوفي

تواصل قنصلية المملكة المغربية بطورينو الايطالية مسيرتها الإدارية والمؤسساتية الناجحة، من أجل خدمة قضايا ومصالح أفراد الجالية المغربية المقيمة بجهتي ليغوريا وبيموتني، وذلك في أفق إعطاء العمل القنصلي والدبلوماسي آفاقا واعدة، لتعزيز مزيد من التعاون المشترك بين البلدين الصديقين ايطاليا والمملكة المغربية، واللذين تربطهما علاقات صداقة وتعاون تاريخية، على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية والسياحية وغيرها. ولعل تحسين الخدمات القنصلية بشكل فعال، على مختلف المصالح الإدارية بهذه القنصلية التي تتواجد بشارع بيلفيوري، سواء في المصلحة الاجتماعية، أو مصلحتي البطاقة الوطنية وجوازات السفر،

وباقي الوثائق الإدارية التي يحتاجها أفراد الجالية المغربية، بشكل فعال وقوي، يشكل الرهان القوي والأساسي، والذي يستند عليه القنصل العام الجديد السيد امحمد خليل، منذ توليه زمام الأمور بهذه القنصلية، والتي تعتبر من بين أهم وابرز قنصليات المملكة المغربية في ايطاليا، والتي يتوافد عليها أعداد هائلة وكبيرة من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالمنطقة، وهو ما تحقق بالفعل، وذلك عبر إستراتيجية إدارية ناجعة تتوخى الدقة والفعالية والسرعة، وترسيخ قيم تقريب الإدارة من المواطنين، وخدمة مصالح الجالية المغربية والاهتمام بها بالدرجة الأولى تماشيا مع توجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والذي يولي عناية كبيرة وخاصة، لرعايا جلالته الأوفياء بالخارج.

تحسين الخدمات والولوج إليها بكل سلاسة، في هذه القنصلية المنظمة، والتي زينت في الطابق العلوي بلوحات تشكيلية من وحي التراث والهوية الوطنية، يتجلى بكل وضوح، من أول وهلة لدخول أفراد الجالية للقنصلية، بدء بمكتب الإرشادات، ومنه الى باقي المرافق الإدارية المعززة بفريق عمل وموظفين نشيطين، يضعون تجربتهم المهنية والإدارية في خدمة مصلحة أفراد الجالية، وقضاء مصالحكم ومآربهم الإدارية بكل صدق وامانة، وفق ما يقتضيه القانون، وتلك هي الصورة المثلى لعمل قنصلي جاد ومسؤول، ويخدم مصالح المهاجرين المغاربة بالدرجة الأولى.

واعرب عدد من أفراد الجالية المغربية التقتهم العين بريس بهذه الإدارة الوطنية في تصريحات متفرقة، عن رضاهم للسير الإداري الطبيعي بالقنصلية، والخدمات الجليلة والخصبة التي تقدمها، وذلك من خلال توجيههم، وقضاء مصالحهم في اطار المسطرة القانونية والإدارية، وحل مشاكلهم، بطريقة سلسلة ومرنة وبدون تعقيدات، وهذا الأمر، يبرز أهمية الاهتمام بالمواطنين المغاربة المقيمين هنا في ايطاليا، وأفراد الجالية المغربية بايطاليا والدور الكبير الذي يقومون به على المستوى الاقتصادي والتجاري، وتعزيز مزيد من الحوار والتواصل والتعاون الثنائي بين المغرب وايطاليا كبلدين صديقين تربطهما علاقات تعاون قديمة وتاريخية في شتى المجالات.

كما شددوا بالمناسبة على أهمية النظام داخل القنصلية كعنصر ايجابي وفعال، وهي عملية راقت كل من قصد القنصلية من اجل مصلحة إدارية معينة، مسحت تلك الصورة النمطية القديمة والسابقة، حيث أصبح في ظرف ساعات قليلة من قضاء مصلحة المواطن وعودته الى الديار، خاصة ان العديد من أفراد الجالية يأتون من مدن بعيدة جدا، “والحمد لله هذا مكسب جديد نعتز به، ونفتخر به”.

واثنت فعاليات جمعوية بالمناسبة على الجهود الكبيرة التي يقوم بها القنصل العام الجديد الأستاذ امحمد خليل رغم حداثة تعيينه على رأس هذه المؤسسة الوطنية في الخارج، وان ذل ذلك على شيء، فإنما يدل على خبرة ودراية هذا الرجل المناسب كإطار محنك بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، الذي وضع في المكان المناسب، والذي يضع مصالح الجالية فوق كل اعتبار بهذه القنصلية، من خلال متابعته عن كثب للسير الطبيعي للعمل كل يوم، سواء في مكتبه او عبر جولته في مختلف المكاتب، او من خلال استقبال افراد الجالية في مكتبه بكل أدب وأريحية ولطف، والاستماع إلى مشاكلهم وحلها وفق ما يقتضيه القانون والعمل القنصلي، فضلا عن حضوره لعدد من اللقاءات والاجتماعات، خارج أوقات الدوام، معتبرين بالمناسبة ان العمل القنصلي هنا بطورينو اصبح نموذجا يتحدى به، وذلك بالنظر إلى ما حققه من مكاسب سواء على مستوى النظام والتعامل الطيب مع المهاجرين، او على مستوى قضاء المصالح الإدارية لأفراد الجاليةن وغيرها. كما دعوا بالمناسبة إلى تضافر مزيد من الجهود بين الجميع أفراد جالية وفعاليات جمعوية، كنوع من الدبلوماسية الموازية، وذلك من اجل المساهمة في حل مختلف الإشكاليات، وترسيخ روح الاندماج مع المجتمع الايطالي، وتحقيق مزيد من المكاسب، والتي تخدم مصالح التعاون التي تجمع البلدين الصديقين، وخاصة على المستوى الاقتصادي والاستثماري والثقافي والاجتماعي، وكل ما يساهم بشكل كبير، تنشيط حركة التعاون المشترك، وتنمية بلادنا تنمية مستدامة، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة نيوز 24 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.