الانتاج التلفزيوني و الاداعي المغربي في دمة الله

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 24 ديسمبر 2015 - 5:03 مساءً
الانتاج التلفزيوني و الاداعي المغربي في دمة الله

محمد فيلالي زهري – فاس

رغم ما تقوم به القنوات التلفزية و الاداعات الخاصة من حيل، وما تمارسه من ألاعيب لتزييف الواقع، وما تهدره من أموال في الإشهار لبرامجها في الشوارع، فإن متابعة سريعة لخريطة البرامج التلفزية لاسيما في القناتين العموميتين الأكثر مشاهدة ،

و الاداعات الخاصة من شأنها أن تكشف إسفاف ما يتم بثه، وبؤس محاولات “إضحاك” المغاربة، والتي عادة ما تنتهي بالضحك عليهم، مع استثناء يكاد يكون وحيدا، واصبح موضوع ضعف انتاج التلفويوني و الاداعي موضوع الساعة لدي الفيسبوكين الشئ الدي جعل اغلبية المواطنين الاستخلاء عن التلفزة و الراديوا بسبب الضعف في الانتاج

و مع العلم ان هناك شباب خرجي المعاهد الصحافة و لديهم افكار شبابية جديدة في المستوى المرموق لكن يبقي الامر هو الاحتفاط بصحفيين قدماء الدين يتقدون اجر باهضة على وزن جوج فرنك و خرجي المعاهد الصحافة لا احد يعيد لهم اعتبار كيف يمكن ان يتقدم الانتاج التلفزيوني و الاداعي في غياب الشباب الحاملي الشواهد العليا

وليبقى أخيرا السؤال الحائر: ما السبيل لوقف هذا الاستهتار بعقول المغاربة وأذواقهم، وتقديم منتوج تلفزي واداعي يليق بهم ويناسب الشباب و اجيال الصاعدة،الي اين يبقي اقصاء الصحفيين الشباب و الصحفيين المتدربين في مختلف المنابر الاعلامية يجب علي مدراء القنوات و الاداعة المغربية مراجعة الاوراق ومنح فرص للشباب الصحفيين لتسترجع التلفزة و الاداعة حيوتها كما كانت عليها في السابق

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة نيوز 24 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.