الخميس, ديسمبر 13, 2018
الرئيسيةوطنيةDir iddik Summit “الموعد الجديد للعمل التطوعي لـ “إنوي
وطنية

Dir iddik Summit “الموعد الجديد للعمل التطوعي لـ “إنوي

موعد قوي جديد على الأجندة الوطنية لـ”دير يديك” . المبادرة المخصصة للتطوع والعمل الاجتماعي التابعة لـ” إنوي”  تعود بـ “قمة دير يديك”  (Dir Iddik Summit)، التي ستجري في 2 دجنبر 2018. 

تطمح قمة دير يديك، من بين أهداف أخرى، إلى الاحتفاء بآلاف المتطوعين والجمعيات من خلال مسابقة وطنية. والهدف : منح أربع جوائز لمكافأة أفضل عمل تربوي، وأفضل نشاط مدني، ثم نشاط السنة، وجمعية السنة ومتطوع السنة. 

تمكنت الجمعيات والمتطوعون من تقديم ترشيحاتهم في كل واحدة من هذه الفئات. تم بعد ذلك تم اختيار ثلاثة مرشحين من كل فئة من طرف لجنة تحكيم تتألف من فنانين ملتزمين بالعمل التطوعي. على أن يحسم الجمهور بين الجمعيات والمتطوعين الذين وقع عليهم الاختيار في عملية تصويت واسعة عبر الإنترنيت تجري إلى حدود 26 نونبر 2018. 

هذا الحدث الجديد يؤكد الهدف الأساسي لـ “دير يديك” : تقريب الفاعلين الجمعويين والمتطوعين الذين يودون التبرع بوقتهم وذلك من خلال www.diriddik.ma. بهذه الطريقة يدعم” إنوي”  تطور النسيج الجمعوي المغربي من خلال تعبئة مزيد من الشباب بكل أنحاء المغرب وطيلة السنة حول مشاريع ملموسة مرتبطة أساسا بالتعليم وحقوق الطفل… إلخ. 

أصبحت “دير يديك”  اليوم مبادرة مرجعية فيما يخص التطوع والعمل الاجتماعي بالمغرب وإفريقيا، بتسجيلها لأكثر من 80 ألف متطوع في مختلف العمليات  تقول كنزة بوزيري، مديرة مصلحة االتواصل المؤسساتي والمسؤولية الاجتماعية للمؤسسة, التي تضيف أن الهدف من  قمة” دير يديك” هو تكريس موعد قار يمكن الفاعلين الجمعويين والمتطوعين من اللقاء وتبادل الخبرات والتجارب وتحسين أدائهم باستعمال التكنولوجيا في العمل الإجتماعي. 

هذا و تجدر الإشارة إلى أن فترة الترشيحات عرفت نجاحا كبيرا بعد تقديم أكثر من 250 ملف من كل أرجاء البلاد. 

سيساهم المشاركون في هذه القمة  في العديد من الندوات والورشات التكوينية. والهدف : الوقوف على أفضل الممارسات التطوعية بالمغرب وإفريقيا، الاستفادة من صدى تجارب فاعلين جمعويين مغاربة وأفارقة، واكتساب مهارات جديدة في تدبير المشاريع والتواصل الرقمي في خدمة العمل الإجتماعي.