الرئيسيةإقتصادالعربية للطيران المغرب تروج لوجهة أكادير لدى وسائل الإعلام والمهنيين الدانماركيين
إقتصاد

العربية للطيران المغرب تروج لوجهة أكادير لدى وسائل الإعلام والمهنيين الدانماركيين

بعد المشاركة في العديد من التظاهرات والمعارض الدولية، تواصل العربية للطيران المغرب نهجها الرامي إلى تعزيز التبادل السياحي بين وجهة المغرب وأوروبا، خاصة دول سكندينافيا.

وهكذا، نظمت العربية للطيران المغرب بكوبنهاغن، يوم 23 أبريل، وبشراكة مع المجلس الجهوي للسياحة بأكادير وجهة سوس ماسة، أمسية موضوعاتية خاصة بأكادير.

وشهدت هذه الأمسية الموضوعاتية تنظيم حفل عشاء مغربي صرف حيث شارك فيه أزيد من 120 شخص بما فيهم وكالات الأسفار، وافاعلين المهنيين والمدونين وممثلي وسائل الاعلام الدانماركيين، وشكلت مناسبة لتقديم سحر الجهة التي تحتضن أول محطة ساحلية بالمغرب، مع 300 يوم من الشمس في السنة و6 كيلومترات من الرمال الذهبية.

وتمكن الضيوف البالغ عددهم 120 من اكتشاف فن الطهو المغربي، وتذوق الأطباق التي أعدها الطهاة المغاربة الذين تنقلوا خصيصًا لهذا الحدث

وعبر الضيوف الحاضرون عن سعادتهم بتنوع الطبخ المغربي وجودة المنتجات المجالية. ولشكرهم على حضورهم، منحت العربية للطيران المغرب والمجلس الجهوي للسياحة بأكادير 6 باقات من 3 ليال بما في ذلك رحلات، إلى 6 فائزين بقرعة نظمت خلال هذا الحدث بهدف تمكينهم من مواصلة سفرهم الاكتشافي الذي بدأوه خلال هذا الحفل.

وسبق هذه المبادرة تنظيم رحلتين للمدونين والفايسبوكيين والانستاغراميين والمتخصصين في اليوتوب الدانماركيين من 11 إلى 15 أبريل والسويديين من 17 إلى 20 أبريل.

وشكلت هاتان الرحلتان اللتان نظمتا بتعاون مع المكتب الوطني المغربي للسياحة والمجلس الجهوي للسياحة بأكادير، واللتان أتاحتا للمشاركين اكتشاف بأنفسهم سهولة وبساطة ولوج أكادير عبر رحلة مباشرة، بدون توقف، ومتوفرة طوال السنة، مناسبة لاكتشاف أكادير ونواحيها، مع برنامج أعد خصيصا لتسليط الضوء على أجمل مواقع الجهة، تضمن زيارة للمناطق الساحلية، القيام بجولة بالمدينة، وأنشطة على الشاطئ وإقامة بتاغازوت وتارودانت.

وكان المشاركون سعداء واستطاعوا اكتشاف أول محطة ساحلية بالمغرب، بجوها الغربي للغاية ومناخهاالاستثنائي. كما أتيحت لهم الفرصة لزيارة المناطق النائية وتذوق المنتجات المجالية الشهيرة.

كما اختبر ا المشاركون أيضا خدمة العربية للطيران إكسبريس التي تتيح للمسافرين على متن العربية للطيران المغرب الوصول إلى وجهتهم النهائية بمركز المدينة بأقل التكاليف ودون انتظار.

وتمثل هذه العملية الناجحة للترويج لوجهة أكادير والتي حظيت بتغطية إعلامية سواء بالدانمارك أو السويد، مرحلة جديدة في الجهود الترويجية التي تبذلها العربية للطيران المغرب، والمكتب الوطني المغربي للسياحة والمجلس الجهوي للسياحة بأكادير لفائدة جهة سوس ماسة.

والجدير ذكره، فإن العربية للطيران المغرب جعلت من أكادير وجهتها السادسة مركزا جويا بالمغرب، وذلك منذ 1 أكتوبر 2017. هذا المركز الذي افتتح بتعاون مع المكتب الوطني المغربي للسياحة يؤمن رحلتان أسبوعيا، إلى كل من المطارات الدولية بكوبنهاغن وستوكهولم وأيضا ميونخ وكولون ودوبلن ومانشتر وتولوز، ما يتيح للعربية للطيران المغرب تلبية احتياجات ركابها والإسهام في تطوير قطاع السياحة في المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *