الرئيسيةوطنيةجلالة الملك محمد السادس يعود لممارسة نشاطه المعهود بعد فترة نقاهة قضاها في باريس
وطنية

جلالة الملك محمد السادس يعود لممارسة نشاطه المعهود بعد فترة نقاهة قضاها في باريس

يعود الملك محمد السادس إلى مزاولة أنشطته الرسمية بزيارة إلى الكونغو برازافيل، إذ يعتزم المشاركة في قمة “الحوض الأزرق للكونغو”، وفقا لما أعلنه رئيس جمهورية الكونغو، دينيس ساسو نغيسو.

ومِن المنتظر أن يصل الملك إلى الكونغو قبل يوم أو اثنين من انطلاق فعاليات هذا المؤتمر الدولي الذي ينطلق في الخامس والعشرين من شهر أبريل/ نيسان الجاري، بمشاركة روساء 16 دولة أفريقية، إذ يُنتظر أن يستغل الملك وجوده في برزافيل للقاء بزعماء دول أفريقية أخرى.

ويتوقع أن يشارك في هذه القمة التي تتناول قضايا المناخ 16 رئيس دولة من القارة الأفريقية لمناقشة الاتفاقيات والمشاريع التي اتفق عليها على هامش مؤتمر “كوب 22” المقام في مدينة مراكش عام 2016، خصوصا تنفيذ “صندوق الأحواض الزرقاء” للمساهمة في تمويل التحول المناخي والنمو الاقتصادي المستدام في وسط وشرق أفريقيا.

وتوصل الملك محمد السادس بدعوة رسمية من رئيس جمهورية الكونغو عندما حل وزير خارجية البلد الأفريقي، جون كلود غاكوسو، في الرباط شهر مارس/ آذار الماضي، إذ التقى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة.

ومن المنتظر أن تكون زيارة الملك إلى الكونغو بداية لسلسلة من الزيارات الأخرى المرتقبة إلى دول أفريقية، بعد فترة النقاهة التي قضاها الملك في العاصمة الفرنسية باريس بعد إجرائه عملية جراحية على القلب.​

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *