الأحد, أبريل 14, 2024
الرئيسيةNEWS 24 TVليدك .. مجهود متواصل لرفع مردودية شبكات الماء كشف و إصلاح حوالي 19 ألف تسرب سنة 2023
NEWS 24 TVوطنية

ليدك .. مجهود متواصل لرفع مردودية شبكات الماء كشف و إصلاح حوالي 19 ألف تسرب سنة 2023

باعتبار أهمية الماء و دوره الحيوي في استقرار الشعوب و إرساء السلام، يخلد العالم يومه الجمعة 22 مارس 2024 احتفاله السنوي المعروف تحت إسم “اليوم العالمي للماء”، و الذي تنظمه منظمة الأمم المتحدة هذه السنة تحت شعار : «المياه من أجل السلام».

و انسجاما مع دورها لضمان استمرار خدمات توزيع الماء الشروب و التحسيس بالممارسات الفضلى التي تمكن من اقتصاد الماء، أعطت ليدك يوم الخميس 7 مارس 2023 انطلاقة المرحلة الثانية لحملتها التحسيسية لترشيد استعمال الماء، و ذلك بعد نجاح المرحلة الأولى التي تمت في الشهر ذاته من سنة 2022، و التي شهدت انطلاق منظومة تواصلية و تحسيسية بالمحافظة على الموارد المائية، و لامست جميع الأطراف المعنية و نظمت تحت موضوع «الماء غادي و يقل. لازم تدبيرُ بالعقل و نتعاونو جميع على الحل».

هكذا و تزامنا مع حملة التحسيس الوطنية التي تنظمها جمعية مدرسي الحياة و الأرض، و في إطار شراكة مع هذه الأخيرة، تواصل ليدك تعبئتها بإطلاق حملة تواصل واسعة تحت شعار «اليوم الماء كايعطينا إنذار، لازم نقصو من الاستهلاك كل نهار». و تتضمن منظومة هذه المرحلة الثانية تعميم منشورات في وسائل التواصل الاجتماعي، وصلة إعلانية على أمواج إذاعية، ملصقات إعلان حضري، منشورات ملصقة بوكالات الزبناء، تكسية السيارات، رسالة متضمنة في الفواتير، مطويات حول السلوكيات الإيكولوجية، لقاءات تحسيسية و زيارات المواقع لفائدة المؤسسات المدرسية و النسيج الجمعوي، و ذلك بتنسيق مع السلطات المحلية.

عجز في الموارد المائية و طلب متزايد
تعيش الدار البيضاء الكبرى وضعية عجز بين الموارد المائية المتاحة و حاجيات الاستهلاك. و بفعل الانخفاض الكبير للاحتياطي المائي الناتج عن سنوات الجفاف المتتالية، لم يعد بالإمكان إمداد مدينة الدار البيضاء بالماء انطلاقا من واد أم الربيع كما كان في السابق، كما أن المخزون على مستوى سد المسيرة الذي يزود جزء كبيرا من المدينة، أصبح الآن أقل من 2%، أي أنه عرف تراجعا كبيرا مقارنة مع نسبة 30% المسجلة منذ سنوات عديدة.
و بالتالي، لم يعد من الممكن حاليا تزويد الماء للدار البيضاء الكبرى انطلاقا من حوض أبي رقراق، مما يخلق إشكالية مرتبطة بالقدرة على تحويل الماء المتوفر من طرف المنتج الوطني، مما دفع اليوم إلى إنجاز أوراش تهدف إلى تأمين تزويد مدينة الدار البيضاء بهذا المورد الحيوي.

تعزيز عمليات كشف و إصلاح تسربات الماء
تعتمد ليدك على تكنولوجيات مبتكرة لكشف و إصلاح تسربات الماء، سواء في الشبكة (شبكة الإمداد و النقل) أو على مستوى الإيصالات و العدادات (أنظمة ذكية للتحديد القبلي للتسربات، مراقبة القنوات الكبرى بتكنولوجيا الكرة الذكية، إلخ). و بفضل تعبئة فرقها، تقوم ليدك بتحسين مردودية شبكتها للماء الشروب، مما يمكن من تجنب ضياع ملموس للماء من حيث الحجم. و قد تميزت سنة 2023 بسياق أزمة الماء التي يعرفها المغرب، عززت خلالها ليدك مخططها لتحسين المردودية من خلال مختلف المشاريع باعتماد الوسائل الملائمة. و تمحور مخطط الأعمال الذي تم تفعيله سنة 2023، حول تحسين الفعالية القصوى للشبكة الشيء الذي مكن من اقتصاد أكثر من 10 ملايين متر مكعب. و شملت هذه الأعمال على الخصوص :

البحث عن التسربات في شبكة التوزيع

  • عززت ليدك فرقها لتقسيم المناطق الذي يمكن من تحديد القطاعات الأولوية التي تستوجب عمليات بحث عن التسربات. في سنة 2023، أنجز 36 فريقا في المتوسط عمليات للبحث في حوالي 20.000 كلم من شبكة الإمداد، أي ما يناهز 3 مرات إجمالي طول الشبكة الموجودة،
  • قامت ليدك بتقوية حضيرة أجهزتها للتحديد القبلي للتسربات بتغيير تقنية الـ « GSM » بتكنولوجية »راديو VHF 169«. هكذا، تم سنة 2023 اقتناء 1200 جهاز جديد من تكنولوجية »راديو VHF 169«، ليرتفع عدد الأجهزة الثابتة للالتقاط السمعي بنسبة 50% و يصل عددها إلى 4000 جهاز التقاط سمعي.
  • أنجزت ليدك عمليات استماع شملت حوالي 17.000 كلم من الشبكات.
    و تم في المجموع كشف و إصلاح 918 تسرب في القنوات و 18074 تسرب في الإيصالات و مراكز العد (18992 تسرب في المجموع) خلال السنة الماضية.

البحث عن التسربات في قنوات الإمداد الكبرى
واصلت ليدك مجهوداتها للبحث عن التسربات في قنوات النقل. و تم سنة 2023 مراقبة 42 كلم من القنوات الكبرى، مما مكن من كشف 24 تسربا و بالتالي اقتصاد 0,5 مليون متر مكعب. و بفضل استراتيجية مندمجة للبحث عن التسربات و إصلاحها، استطاعت ليدك اقتصاد 94 مليون متر مكعب مقارنة مع سنة 1997 التي انطلقت خلالها أنشطتها.

أوراش كبرى لتزويد الماء الشروب
علاوة على الأعمال و التدابير التي تهدف إلى اقتصاد الموارد المائية في شبكتها للتوزيع و على المستوى الداخلي، عبأت ليدك استثمارات هامة لتعزيز البنيات التحتية للماء الشروب، و تأمين تزويد المدينة بهذه المادة الحيوية، و بالتالي مواكبة تنميتها الحضرية. و يتم ذلك عبر تعزيز القدرة على التخزين و إعادة هيكلة الشبكة بترابط شبكي لجميع مرتفعات التوزيع.

جدير بالذكر أن ليدك أنجزت على سبيل المثال، مشاريع كبرى لتزويد الماء الشروب على مستوى مناطق الإمتداد : مشاريع المنصورية، رياض سيدي حجاج و الرشاد. كما ساهمت المقاولة في إنجاز مشروع الماء الشروب بمنطقة شمال جنوب المجال الترابي للتدبير المفوض ابتداء من قنوات أبي رقراق. و هذه المنطقة (جماعات بوسكورة، أولاد صالح، مديونة، المجاطية أولاد الطالب، لهراويين…)، تعرف بالفعل توسعا حضريا كبيرا. و في إطار هذا المشروع الممول كليا من طرف الدولة، أنجزت ليدك محطة للضخ تبلغ طاقتها 1000 لتر / ثانية و قناة للتصريف بين موقعي مديونة 140 و مرشيش 240.

و لربط المنطقة الجنوبية الغربية للدار البيضاء (الرحمة، دار بوعزة و أولاد عزوز) بإمداد الماء الشروب الآتي من أبي رقراق، أطلقت ليدك مشروعا لإنجاز شبكة للماء الشروب على طول 17,5 كلم بأقطار مختلفة (1000، 800 و 600 ميليمتر) بكلفة تبلغ 150 مليون درهم استكمالا للمشروع الذي أنجز و تم تشغيله سنة 2022 على شكل قناة كبرى طولها 12 كلم (قناة التصريف) و قطرها 1000 ميليمتر، و محطة ضخ تبلغ طاقتها 1000 لتر / ثانية. و للإشارة، فهذه المناطق تتزود حاليا عبر قنوات سيور / الدورات. و قد أنجزت ليدك أشغال هذا المشروع الخاص بتأمين التزويد في أجل 4 أشهر.

دائما في إطار تأمين تزويد المدينة بالماء الشروب، أطلقت المقاولة عملية إنجاز أربعة خزانات للماء على مستوى : المجاطية أولاد الطالب بطاقة استيعابية تبلغ 35000 متر مكعب، دار بوعزة (25000 متر مكعب) و أولاد عزوز (20000 متر مكعب) و الحي الحسني (70000 متر مكعب)، و ذلك باستثمار إجمالي يبلغ حوالي 250 مليون درهم.