الثلاثاء, ديسمبر 7, 2021
الرئيسيةفن وثقافةجوليت بينوش رئيسًا للجنة تحكيم مهرجان برلين
فن وثقافة

جوليت بينوش رئيسًا للجنة تحكيم مهرجان برلين

خزيز عادل

أعلن مهرجان برلين السينمائي عن اختيار النجمة الفرنسية جوليت بينوش لتكون رئيس لجنة تحكيم الدورة التاسعة والستين من المهرجان، والمقامة في العاصمة الألمانية من 7 وحتى 17 فبراير 2019.

مدير المهرجان ديتر كوسليك أبدى سعادته بالاختيار الذي يعود ببينوش التي “تربطها علاقات قوية ببرليناله” لتشغل المقعد الرئيسي في تحكيم الدورة الجديدة، التي ستكون الأخيرة تحت إدارة كوسليك.

بدورها أبدت بينوش فخرها بالاختيار مؤكدة أنه “يعني العالم بالنسبة لها”، وإنها “تتطلع لمقابلة جميع أعضاء اللجنة لممارسة العمل بمتعة واعتناء”.

وتعد جوليت بينوش واحدة من أكثر ممثلات العالم شهرة، حيث جمعت إعجاب النقاد والجمهور بمشاركتها في أكثر من 70 فيلمًا، نالت جائزة الأوسكار، وكانت أول ممثلة أوروبية تنال تكريمات في مهرجانات العالم الثلاثة الكبرى: كان وبرلين وفينيسيا.

أول أدوار بينوش كان عام 1983 في فيلم “بيل الحرة” للمخرج باسكال كانيه، قبل أن يقدمها جان لوك جودار في العام التالي بفيلمه “تحيا ماري”، ثم تلعب أول دور بطولة في فيلم أندري تشينيه “موعد غرامي” عام 1985، وتنال عنه جائزة رومي شنايدر الممنوحة من الإعلام الفرنسي. قبل أن تشارك في مسابقة مهرجان برلين للمرة الأولى عام 1987 بفيلم “لا يزال الليل بكرًا” لليو كارا.

الانطلاقة الدولية لبينوش جاءت عام 1988 بلعب بطولة فيلم “خفة الكائن التي لا تحتمل” لفيليب كوفمان، المأخوذ عن الرواية الشهيرة لميلان كونديرا، قبل أن تجمع عام 1993 بين كأس فولبي لأحسن ممثلة في مهرجان فينيسيا وجائزة سيزار الفرنسية عن دورها في فيلم “الثلاثة ألوان: أزرق” لكريشتوف كيشلوفسكي، وتنال في نفس العام كاميرا برليناله، أول جوائزها التكريمية.

عام 1997، جمعت جوليت بينوش بين جوائز الأوسكار والبافتا والدب الفضي من برليناله عن دورها في الفيلم الشهير “المريض الأنجليزي” لأنطوني مينجيلا. ولعبت دور البطولة في اثنين من أهم أفلام المخرج الإيراني عباس كيارستمي هما “شيرين” عام 2008 و”نسخة طبق الأصل” عام 2010 الذي نالت عنه جائزة أحسن ممثلة في مهرجان كان.

قائمة مشاركاتها في برليناله تضم عدد ضخم من الأفلام منها “شوكولا” للاسي هالستورم (2000)، “بلد جمجمتي” لجون بورمان (2004)، “هن” لمالجوراتا سوموفسكا (2012)، “كاميل كلوديل 1915″ لبرونو دومون (2013)، و”ليل لا ينتهي” لإيزابيل كوشيت، والذي اختاره برليناله ليكون فيلم افتتاح دورة عام 2015.

هذا وسيعلن مهرجان برلين لاحقًا عن باقي أعضاء لجنة تحكيم مسابقته الدولية، التي تتنافس الأفلام فيها على جائزة الدب الذهبي، أهم جوائز المهرجان العريق.