الثلاثاء, ديسمبر 7, 2021
الرئيسيةفن وثقافةالدكتورة سناء الغانمي تدخل تقنية بالون المعدة المتطور
فن وثقافة

الدكتورة سناء الغانمي تدخل تقنية بالون المعدة المتطور

هبة بوجرادة
الرشاقة و الجسم المثالي أضحى اهتمام الكثيرين على مدار العصور، ليس للحفاظ فقط على الشكل الخارجي المثالي ولكن أيضاً لتجنب أضرار السمنة ، وزاد هذا الاهتمام بعد تطور وسائل التواصل ، فالبدانة تعتبر من بين مشاكل العصر الشائعة و التي تؤرق الكتيرين ألا و تتسبب في حدوث مشاكل صحية و الأمراض الخطيرة ، ولا يقتصر الأمر على النساء فقط بل يشاركهن الرجال أيضا.
فإيقاع الحياة السريع و التغذية الخاطئة سببت ارتفاعا في نسبة السمنة في العالم و جعلت تقنيات التخلص منها في تطور، فمن الجراحات المعروفة كالتكميم و ربط المعدة إلى تقنيات البالون الحديثة المتبعة لعلاج السمنة و فقدان الوزن و التي تعد أسرع و أسهل للبعض وهذا ما جعل من بالونة المعدة أشهر العمليات و أكثرها انتشارا في العالم ، و التي تعد من أبسط الحلول قضاء ا على مشكلة السمنة و بشكل نهائي . و الحال في جميع الإجراء ات الطبية فإن بالون المعدة له فوائد و مضاعفات .
بالون المعدة يعتبر من أحد الوسائل الذي يقترحها البعض في الآونة الأخيرة ، تقنية ظهرت لأزيد من سنة بأمريكا و بأوروبا ، و دخلت المغرب خلال الشهور الفارطة ، و تعتبر هذه التقنية الجديدة ،الأول من نوعها في العالم دون تخدير و دون جراحة وبدون منظار المعدة .
وهي إجراء لإنقاص الوزن، يتضمن وضع بالون سيليكوني مملوء بمحلول ملحي في معدتك ، يساعد على إنقاص الوزن عن طريق الحد من مقدار ما يمكنك تناوله من طعام و جعلك تشعر بالشبع بصورة أسرع ،فالعملية لا تستغرق سوى 15 دقيقة فقط ، ويعتمد هذا الأسلوب حسب ما ذكرته الدكتورة سناء الغانمي من أول الأطباء التي استعملت التقنية بالمغرب ، على ابتلاع الشخص لبالون يشبه في شكله قرصة دواء و مصنوع من مادة السيليكون ، ففور دخول القرص إلى المعدة يملأ بسائل بواسطة أنبوب رفيع موصول به ، فينتفخ و يستقر في أعلى المعدة و هو ما يعطي الفرد إحساسا بالشبع و تقل الرغبة لديه في تناول الطعام ، كما يمكن للشخص الواحد وضع أكثر من بالون في المعدة وذلك اعتمادا على درجة فقدانه للوزن ، أو شعوره بالشبع أو الامتلاء ، ويضل البالون في المعدة لفترة تصل ل6 أشهر مع متابعة دائمة مع المريض ، وهذا خلال 16 أسبوع يخسر الفرض وزنه بشكل تدريجي وتنتهي مهمة البالون عند ثقبه و من ثم سحبه أو يخرج عند الذهاب إلى المرحاض .
فبالون المعدة يقلل من مخاطر المشاكل الصحية الخطيرة المحتمَلة المرتبطة بالوزن، مثل: أمراض القلب أو السَّكتة الدماغية و ارتفاع ضغط الدم ، كما لا يتم إجراء عملية بالون المعدة وغيرها من إجراء ات فقدان الوزن، أو العمليات الجراحية عادة إلا بعد فشل محاولاتك في إنقاص وزنك عن طريق تحسين النظام الغذائي وممارسة الرياضة.
و كحال أي إجراء طبي فلبالون المعدة الكثير من المميزات و التي جعلت منها الخيار الأول للكثير من أصحاب الوزن الزائد ، و من أهم هذه المميزات أن الشخص لا يخضع للجراحة أثناء العملية ، و لكن يتم تركيب البالون عن طريق الفم . كما أن بالونة المعدة تشغل مساحة ثلثي المعدة تقريبا مما يجعل الشخص لا يوجد عنده رغبة في تناول الطعام و هذا يؤدي لفقدان الوزن بشكل ممتاز و في أسرع وقت ، و يمكن للشخص تركيب أكثر من بالونة مما يسهل عملية خسارة الوزن بشكل كبير ، كما يمكن بعد مرور ستة أشهر تغيير البالونة القديمة و استبدالها ببالونة جديدة ، و تعد من أرخص العمليات سعرا ، مما يجعلها متاحة للكثير من الأشخاص الراغبين في فقدان وزنهم ، فبعد عملية بالونة المعدة يبدأ الشخص بالشعور بتحسن كبير في صحته ، فالشخص الذي يعاني من سكر أو ضغط يبدأ معدلهم في النزول للمعدل الطبيعي .
أما بالنسبة لسلبيات هذه التقنية و مخاطرها تتمثل في إصابة ثلث الأشخاص تقريبًا بالألم والغثيان بعد فترة قصيرة من إدخال بالون المعدة.و مع ذلك، فإنه عادةً ما تستمر هذه الأعراض لبضعة أيام بعد وضع البالون. ويمكن التحكم في هذه الأعراض عادةً من خلال تناول الأدوية الفموية في المنزل.
وعلى الرغم من ندرة الآثار الجانبية الخطيرة، إلا إنها قد تحدث بعد وضع بالون المعدة. اتصل بطبيبك على الفور إذا أُصبت بغثيان وقيء وألم في البطن في أي وقت بعد العملية الجراحية. وتتضمن المخاطر المحتملة انكماش البالون. ففي حالة انكماش البالون، سيكون هناك خطر أيضًا من تحركه عبر جهازك الهضمي. وقد يتسبب ذلك في حدوث انسداد، الأمر الذي قد يتطلب الخضوع لإجراء إضافي أو عملية جراحية لإزالة الجهاز. وتشتمل المخاطر المحتمَلة الأخرى على فرط الانتفاخ، أو التهاب البنكرياس الحاد، أو حدوث قرحات أو انثقاب في جدار المعدة، وهي حالات قد تحتاج للعلاج جراحيًا .