الأحد, نوفمبر 27, 2022
الرئيسيةUncategorizedإسلام نمور ينوي إطلاق مشروع تعليمي جديد مع بداية العام الدراسي
Uncategorizedدولية

إسلام نمور ينوي إطلاق مشروع تعليمي جديد مع بداية العام الدراسي

تماشيًا مع التطور المتسارع في تكنولوجيا المعلومات والاتصال، أصبح التعليم والتعلم ليس بمنأى عن التطور التكنولوجي الحاصل في وقتنا الحاضر، فتوظيف التكنولوجيا بطريقة فاعلة يمكن أن يساهم بشكل فعّال في تطوير العملية التعليمية ويعزز التواصل بين أطرافها، من جهته كشف الكاتب إسلام نمور عن نيته لإطلاق مشروع تعليمي جديد ” أونلاين” مع بداية انطلاق العام الدراسي الجديد، وقال إن فكرة إطلاق المشروع جاءت لرغبته في تطوير التعليم في الأردن وليؤكد على طموحه المتزايد في جعل اهتمامه الأكبر في تطوير التعليم.

مشروع تعليمي أونلاين قيد الانطلاق

مع اكتساح الساحة من قِبل التحول الرقمي في كافة مجالات الحياة، لم يعد التعليم عن بُعد خيار، بل أصبح واقع ينافس التعليم التقليدي خاصةً بعد فرض نفسه بقوة خلال انتشار جائحة كورونا، حيث أثبت التعليم الإلكتروني نفسه كبديل آمن ونجح في استمرار العملية التعليمية رغم الظروف غير المواتية، ومن خلال إطار توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم فأصبح التعلم الإلكتروني يعزز العمل على تطوير منصات تعليمية على الإنترنت تحتوي على الكثير من المصادر تعليمية التي تساعد المعلمين والمعلمات والطلبة على حد سواء، هذا وتعتبر منصة التعليم عن بُعد أداة تعليمية ضرورية لمن يريد إعطاء دروس أونلاين من خلال هذه المنصات يمكن للمدرسين طرح دروسهم ويمكن للطلاب مشاهدتها والتفاعل معها.

فكرة وأساس المشروع
يعتبر التعليم الإلكتروني اللبنة الأساسية في عملية نقل محور التعليم إلى الطالب وذلك بإكسابه مهارات تساعده على التعلم بطريقة تفاعلية، وتبنى فكرته على أساس تقديم خدمات تعليمية واستشارات أون لاين عبر الإنترنت، وبذلك تلبى الاحتياجات التدريبية على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، حيث يتم تقديم الدورات والتدريبات والدروس أون لاين عن طريق موقع ومنصة تعليمية يتم بنائها خصيصًا من أجل هذا المشروع، ويقدم المحتوى على شكل دروس وأنشطة تفاعلية، لإخراط الطلاب بعدد من الطرق مع المحتوى، بدلاً من تلقيه بشكل سلبي وجعله طرفًا مشاركًا في نجاح العملية، حيث جاءت فكرة المشروع بشكل أساسي بعد تعطيل النظام التعليمي بسبب جائحة كورونا بإغلاق المدارس والجامعات لمدة عام ونصف، فالتعليم عن بُعد ساهم في نجاح العملية التعليمية وتجاوز الحدود المكانية والجغرافية فأصبح المدرس يتمكن من الوصول إلى عدد أكبر من الطلاب في الدرس الواحد دون اعتبار لمكان تواجدهم.

وفي المشروع التعليمي المرتقب إطلاقه سوف يكون لجميع المراحل الدراسية لمختلف المناهج الدراسية حيث لم يقتصر على مرحلة دراسية بعينها، فسوف يتم جمع المناهج الدراسية لمختلف المراحل الدراسية وتكون متاحة على المنصة وبدورها ستساعد في معالجة القصور والضعف لدى بعض الطلبة بالإضافة إلى التدريبات والأنشطة اللا صفية، وكذلك سيكون الوصول والتواصل مع الطلبة خارج حدود المدرسة بفرص تعليمية فهذا المشروع سيخلق جَوًّا تَفَاعُلِيًا بين المعلمين والطلبة مما يساعد على النهوض بالتعليم.

ولا ننسى أن نذكر عن الكاتب إسلام نمور فهو الكاتب أردني الجنسية ولد عام 1988 في الرياض، ثم انتقل إلى الأردن ليحصل على درجة البكالوريوس من تخصص اللغة الإنجليزية فتخرج عام 2011 بدرجة امتياز من الجامعة الإسراء الأردنية، فبدأ في عام 2017 بنشر علمه وخبرته الواسعة باللغة الإنجليزية وطرق تدريسها وقواعدها فقام بإنشاء موقع تعليمي يهتم بطرح دروس مجانية في جميع قواعد اللغة الإنجليزية والمهارات وقدم الكثير من الإنجازات في مجال التعليم وخاصة في مجال تخصصه فقدم كورس كامل للغة الإنجليزية المشروح باللغة العربية وعمل على عدة مشاريع وتدريبات تهدف للارتقاء بالتعليم بالأردن.